القائمة الرئيسية

الصفحات

تركيا تسدد ديون الصومال - قرار رئاسي تركي بتسديد ديون الصومال

تركيا تسدد ديون الصومال

في سابقة ربما هي الأولى من نوعها قررت تركيا أن تقوم  بسداد ديون دولة الصومال المتأخرة لصندوق النقد الدولي، من خلال حقوق السحب الخاصة من حساباتها الاحتياطية، والمقدرة بـ 2 مليون و300 ألف سهم.
قرار تركيا بتسديد ديون الصومال جاء من الرئيس التركي  رجب طيب أردوغان، والذي نص على استخدام النقد الاحتياطي لتركيا لدى صندوق النقد الدولي، من أجل سداد ديون الصومال المتراكمة لصالح الصندوق، والتي تقدر بـ 3.5 مليون دولار أمريكي.

من جانبه شكر رئيس مجلس النواب الصومالي ورئيس المستشارين عبد القادر محمد نور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على سداد ديون الصومال لدى صندوق النقض الدولي.

جائت تصريحات نور خلال تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، وفق ما ترجمته مجلة  نيو ترك بوست، أضاف: (شعر قلبي بالامتنان للرئيس أردوغان على دعمه المستمر لبلدنا الصومال، لا سيما الإصلاحات الاقتصادية التي أدت إلى قيام تركيا بتسوية أموال ديوننا المستحقة  لصندوق النقد الدولي، وطرحها من الأموال المستحقة لتركيا على صندوق النقد الدولي)

وأكد نور على أن تركيا كانت ولازالت حليفاً قوياً يعمل لتقدم الصومال، في ظل ما تتعرض له من مشاكل اقتصادية وامنية وسياسية كبيرة.

قرار تركيا بتسديد اموال الصومال حمل عنوان (الاتفاقية الدولية) أضاف أن اتفاقية المنحة المؤرخة في 5 نوفمبر الجاري، دخل حيز التنفيذ في نطاق القانون رقم 4749 المتعلق بتنظيم الأمور المالية العامة وإدارة الديون.

ما هي حقوق السحب الخاصة بتركيا المستخدمة في تسديد ديون الصومال

حقوق السحب الخاصة بتركيا هي أصل احتياطي دولي استحدثه صندوق النقد الدولي عام 1969، ليصبح مكمِّلاً للأصول الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء. ويتم تحديد قيمة هذا الأصل اعتماداً على سلة من أربع عملات دولية أساسية، ويمكن مبادلته بأي من العملات القابلة للتداول الحر.

وبخصوص دعم تركيا للصومال فهذه ليست المرة الأولى فقد دعمت تركيا، الصومال على مدى السنوات الماضية، من خلال مساعدات إغاثية وإنسانية وطبية وعسكرية، خاصة خلال فترة "كورونا"

ويلاحظ في السنوات الأخيرة أن تركيا تسعى لبسط نفوذها عالميا فتارة من باب العمل الخيري والإغاثي وتارة من باب الدعم العسكري مثلما حدث في سوريا او ليبيا وحتى قطر, وتارة من باب الاتفاقيات الدولية وترسيم الحدود أو الدعم الاقتصادي لبعض الدول العربية والاسلامية او الافريقية.