القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا أقال أردوغان رئيس البنك المركزي التركي وما تأثير القرار على الليرة التركية؟

يتسائل الكثيرون، لماذا أقال أردوغان رئيس البنك المركزي وما تأثير القرار على الليرة التركية؟


أوضح المحلل الاقتصادي أحمد مصبح السياقات التي دفعت الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لإقالة رئيس البنك المركزي التركي مراد أويصال بعد أقل من عام ونصف من تعيينه.

وأكد في تحليل نشره على صفحته في فيسبوك أن أداء رئيس البنك المركزي ليس على مستوى الأزمة الحالية، إضافة إلى وجود تعارض واضح فيما يتعلق بالسياسة النقدية بينه وبين الرئيس التركي.

وأقال الرئيس التركي رئيس البنك المركزي, مراد أويصال، فجر السبت، من منصبه وعين ناجي آغبال، رئيس إدارة الاستراتيجية والموازنة بالرئاسة خلفًا له.

وقال مصبح : "الرئيس التركي مازال يصر على عدم رفع أسعار الفائدة مهما كانت النتائج، لأن رفعها سوف يكون له تأثير عكسي على معدلات النمو الاقتصادي ".

 لماذا أقال أردوغان رئيس البنك المركزي

أقال اردوغان رئيس البنك المركزي التركي لأن هناك تعارض واضح مع نظريات الاقتصاد خاصة في الظروف الحالية، ف الليرة التركية فقدت قرابة 30% من قيمتها منذ بداية العام ومعدلات التضخم ترتفع بصورة كبيرة".

والبنك المركزي التركي توجه إلى استخدام الاحتياطات النقدية لدعم الليرة التركية خلال هذا العام، الا أن الأمر لم ينجح بسبب تداعيات كورونا وانخفاض رصيد التدفقات من العملات الأجنبية، الأمر الذي فاقم من انخفاض سعر الليرة.

وحول تأثير قرار إقالة رئيس البنك المركزي على الليرة التركية، قال مصبح إنه على المدى القصير سوف تزداد الليرة في الإنخفاض، "لأن الاقالة تعطي مؤشر على تخبط السياسة النقدية، وبالتالي زيادة التشاؤم حول أدائها في الفترة القادمة"

السيرة الذاتية لناجي اغبال رئيس البنك المركزي التركي الجديد

الجدير بالذكر أن ناجي اغبال رئيس البنك المركز التركي الجديد جائ من "حضن" حزب العدالة والتنمية الحزب الحاكم في تركيا، وكان عضوا بالبرلمان عن الحزب لفترة كبيرة ولكن في نفس الوقت عندما تقرأ سيرته الذاتية ستعرف ان خبراته عبارة عن تشكيلة عجيبة سياسيا إذ كا عضو مجلس شعب وعمليا إذ عمل  في وزارة المالية لفترة كبيرة ولكن في نفس الوقت كان عضو مجلس ادارة لشركات خاصة كبيرة وكثيرة ومنها الخطوط الجوية التركية وكان موخرا عضو مجلس ادارة الجامعة التركية اليابانية.